ستوك نيوز

أظهرت بيانات أن الفائض التجاري غير المعدل لمنطقة اليورو قفز على أساس سنوي في يوليو تموز، إذ تراجعت الواردات أكثر مع الصادرات في ظل تباطؤ اقتصادي ناجم عن جائحة كوفيد-19.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات إن الفائض التجاري لدول منطقة اليورو التي تضم 19 دولة مع بقية العالم بلغ 27.9 مليار يورو، أي ما يعادل 33.1 مليار دولار، في يوليو تموز، ارتفاعا من 23.2 مليار دولار قبل عام. وتراجعت واردات منطقة اليورو 14.3% في يوليو تموز مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بينما نزلت الصادرات 10.4% فقط.

وبلغ الفائض التجاري المعدل في ضوء التقلبات الموسمية في يوليو تموز 20.3 مليار يورو ارتفاعا من 16 مليار يورو في يونيو حزيران إذ زادت الصادرات المعدلة في ضوء العوامل الموسمية 6.5% على أساس شهري وارتفعت الواردات 4.2% فقط.

ونما العجز التجاري للاتحاد الأوروبي مع الصين في الفترة من يناير كانون الثاني إلى يوليو تموز ليبلغ 104.8 مليار يورو من 92.5 مليار في نفس الفترة من 2019، لكن العجز في التجارة مع روسيا، المورد الرئيسي للنفط والغاز لأوروبا، انخفض بشدة إلى 12.4 مليار يورو من 38.3 مليار.

هذا وتراجع فائض تجارة الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة في أول سبعة أشهر من العام إلى 82.7 مليار من 89.1 مليار ومع بريطانيا إلى 55.7 مليار يورو من 75.8 مليار.