انخفض مؤشر مديري المشتريات PMI الصادر عن IHS في الإمارات لشهر إلى 49.5 نقطة من 51 نقطة من سبتمبر، وتمثل هذه القراءة التراجع الثاني في ظروف العمل في 3 أشهر، وتشير إلى أن الاقتصاد غير المنتج للنفط في الإمارات يواجه صعوبة في الحفاظ على تعاف قوي من الإغلاق الناجم عن فيروس كورونا هذا العام.

وكانت النتيجة الرئيسية لبيانات شهر أكتوبر هي التراجع الأول، وإن كان هامشيا، في الأعمال الجديدة في خمسة أشهر. وأشارت الشركات التي شملتها الدراسة إلى أن تزايد المنافسة والتحسن البطيء في نشاط السوق أدى إلى ضعف حجم المبيعات خلال الشهر.

وبالإضافة إلى ذلك، ومع تسارع جائحة كوفيد-19 في بعض المناطق، ظل نمو الصادرات طفيفاً، على الرغم من وجود بعض التقارير تفيد بتحصيل أعمال جديدة من دول مجلس التعاون الخليجي.