قال مؤسس شركة إدارة الأصول “Tudor Investment Corp”، الملياردير بول تودور جونز لـ CNBC إنه ينظر إلى العملات المشفرة في الوقت الحالي باعتبارها وسيلة التحوط المفضلة لديه ضد التضخم بالمقارنة مع الذهب.

وأضاف أن عملة بتكوين “تفوز حالياً بالسباق ضد الذهب”.

وأعرب جونز عن قلقه بشأن ارتفاع التضخم، مشيراً إلى أنه يشكل تهديداً كبيراً للأسواق المالية الأميركية وتعافي الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا.

وقال “من الواضح أن هناك مكاناً للعملات المشفرة. من الواضح أنها تتفوق على الذهب في الوقت الحالي … حالياً ستكون المفضلة لدي على الذهب “.

وتابع قائلا امتلك عملات مشفرة ضمن خانة الآحاد (دون 10%) في محفظتي الاستثمارية، مضيفا أعتقد أننا ننتقل إلى عالم رقمي بشكل متزايد.

وفي يونيو الماضي، كان جونز تحدث لـ CNBC قائلا إن الـ بتكوين طريقة رائعة لحماية ثروته على المدى الطويل، واصفًا أكبر عملة مشفرة في العالم بأنها مخزن للثروة مثل الذهب.

وتجاوز سعر بتكوين أعلى مستوياته على الإطلاق، بعد أن بدأ أول صندوق يتم تداوله في بورصة بتكوين الآجلة (ETF) في الولايات المتحدة التداول في بورصة نيويورك.

وهبط الذهب 8% خلال الاثني عشر شهراً الماضية بينما قفزت عملة بتكوين 437%.

وقال جونز إنه يفضل امتلاك بتكوين فعلياً على الاستثمار في صندوق بيتكوين”ETF” للعقود الآجلة.

ولدى سؤاله عما إذا كانت الموافقة على ETF تعني أن المنظمين يقولون إن العملة المشفرة موجودة لتبقى، أجاب جونز: “أعتقد أن العملات المشفرة موجودة لتبقى”.