أميركا توافق رسميا على إدراج صناديق تداول بيتكوين في البورصات

اَفاق نيوز – وافقت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأميركية، الأربعاء، على تغيير القواعد للسماح بإنشاء صناديق تداول بيتكوين في الولايات المتحدة، وهي خطوة طال انتظارها ستمنح المستثمرين العاديين إمكانية الوصول إلى العملة المشفرة المثيرة للجدل والمتقلبة.

ومن المرجح أن يؤدي القرار إلى تحويل Grayscale Bitcoin Trust، الذي يمتلك حوالي 29 مليار دولار من العملة المشفرة، إلى صندوق استثمار متداول، بالإضافة إلى إطلاق صناديق منافسة من جهات الإصدار الرئيسية مثل iShares وFidelity من “بلاك روك”. ومن المقرر أن تبدأ الصناديق الأولى التداول، اليوم الخميس.

قد تكون الموافقة بمثابة حدث تاريخي في اعتماد عملة بيتكوين المشفرة، حيث يمنح المؤسسات والمستشارين الماليين طريقة مألوفة ومنظمة للتعرض أو شراء بيتكوين.

“نعتقد أن موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصة، في حالة حصولنا عليها نحن والآخرين، هي ضوء أخضر للمؤسسات. قالت كاثي وود، الرئيس التنفيذي لشركة Ark Invest، في تقرير نشرته قناة CNBC الاثنين، واطلعت عليه “العربية.نت”: “لقد تحدثنا إلى عدد قليل منهم، وهم مهتمون أكثر بكثير الآن بعد أن قامت هيئة الأوراق المالية والبورصات بتمهيد الطريق بشكل فعال”. أبرمت “Ark Invest” شراكة مع “21Shares” بشأن صندوق بيتكوين المقترح.

يأتي هذا القرار بعد أن ذكر حساب رسمي على وسائل التواصل الاجتماعي لهيئة الأوراق المالية والبورصات يوم الثلاثاء كذبًا أنه تمت الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة في بيتكوين. وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصة إن الحساب قد تم اختراقه.

وقد عارضت الهيئة التنظيمية لسنوات ما يسمى بصندوق بيتكوين الفوري، حيث قامت العديد من الشركات بتقديم طلبات للحصول على صناديق الاستثمار المتداولة ثم سحبها في الماضي. كان رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات، غاري جينسلر، منتقدًا صريحًا للعملات المشفرة خلال فترة ولايته.

ومع ذلك، يبدو أن الهيئة التنظيمية قد غيرت مسارها بشأن مسألة صناديق الاستثمار المتداولة في عام 2023،.

كانت شركة إدارة الأصول المشفرة قد حقَّقت “غراي سكيل إنفيستمنتس” (Grayscale Investments) انتصاراً كبيراً ضدَّ هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) في جهودها لتحويل صندوق Grayscale Bitcoin Trust (GBTC) إلى صندوق مؤشرات متداولة لبيتكوين. في السابق، رفضت هيئة الأوراق المالية والبورصات طلب غراي سكيل لإنشاء صندوق (GBTC) على أساس أنَّ المنتجات لم تكن “مصمَّمة لمنع الأعمال والممارسات الاحتيالية والتلاعبية”. ولكن بعد ذلك، رفعت شركة غراي سكيل دعوى قضائية، وأُلغي القرار.

“من المهم أن الإجراء الذي اتخذته اللجنة اليوم يقتصر على المنتجات المتداولة في البورصة التي تحتوي على سلعة غير أمنية واحدة، وهي عملة بيتكوين. ولا ينبغي بأي حال من الأحوال أن تشير إلى رغبة اللجنة في الموافقة على معايير الإدراج للأوراق المالية للأصول المشفرة. كما أن الموافقة لا تشير إلى أي شيء عن آراء اللجنة فيما يتعلق بوضع الأصول المشفرة الأخرى بموجب قوانين الأوراق المالية الفيدرالية أو حول الوضع الحالي لعدم امتثال بعض المشاركين في سوق الأصول المشفرة لقوانين الأوراق المالية الفيدرالية،” قال جينسلر في بيان. الأربعاء.

عاد التفاؤل بشأن الموافقة إلى الظهور لأول مرة هذا العام بعد أن قدمت شركة بلاك روك العملاقة لإدارة الأصول طلبًا في يونيو، مما أدى إلى تدفق الطلبات من منافسيها. تتمتع شراكة “Ark Invest” و”21Shares” بأطول عملية إيداع نشطة، وقد أدى الموعد النهائي للجنة الأوراق المالية والبورصات بشأن الصندوق في يناير إلى توقع العديد من خبراء الصناعة أنه سيتم الموافقة على أول صناديق استثمار متداولة لعملة بيتكوين بعد وقت قصير من بداية عام 2024.

وتجري الآن أكثر من 10 شركات مختلفة الإجراءات الرسمية نحو الإطلاق. وقد خفضت العديد من الشركات بالفعل رسومها الأصلية المقترحة.

ليس من المضمون أن جميع الطلبات ستؤدي إلى دخول صندوق إلى السوق. أشار موقع “Cboe” بعد ظهر الأربعاء إلى أن العديد من صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة ستبدأ التداول في بورصة BZX الخاصة بها يوم الخميس.

تأتي الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة بعد عام شهد إجراءات إنفاذ قانون كبيرة ضد شركات العملات المشفرة وقادة الصناعة، بما في ذلك إدانة مؤسس “FTX” سام باكمان فرايد وإجراءات متعددة ضد منصة بينانس ومؤسسها.

من جانبه، أكد رئيس شركة X -Pay، الدكتور محمد عبدالمطلب، على أهمية الموافقة التي حصلت عليها هذه الصناديق لكنه استبعد في مقابلة مع “العربية Business”، أن تنعكس إيجابا على سعر “بيتكوين” في المدى القصير.

Scroll to Top