“حماية المستهلك” تدعو إلى مراقبة الأسعار في المطاعم و”الكافيهات”

ستوكس نيوز_قال المستشار الإعلامي في جمعية حماية المستهلك، حسين العموش، إن الجمعية تلقت عشرات الشكاوى حول ما يسمى “ضريبة الخدمة” الشهر الماضي، ما أدى إلى ارتفاع أسعار بعض السلع والخدمات التي تقدمها بعض المحال التجارية والمطاعم والمقاهي.

وأضاف العموش اليوم الاثنين أن المواطن لمس هذا الأمر، مشيرا إلى أن ذلك ” بغير وجه حق”، إذ أنه يتم بيع السلعة للزبائن بسعر أعلى من سعرها الحقيقي.

ودعا الجهات المختصة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة، وأمانة عمان الكبرى بالرقابة، والبلديات، لكبح جماح استنزاف جيوب المواطنين، في ظل زيادة الأعباء المالية.

وبين أن عبوة الماء كان يتراوح سعرها من 50 إلى 75 قرشا، إلا أن أسعارها قد تصل في عدد من المطاعم والكافيهات إلى 3 دنانير، واصفا ذلك بـ”الهدر”.
وبحسب العموش، أن المطاعم السياحية والمطاعم تخضع لضريبة الدخل، منوها أن المطاعم الشعبية غير الخاضعة للضريبة، لها أساليب أخرى “ليست بريئة”.
واستهجن قيام مطاعم و”كافيهات” برفع الأسعار على المستهلكين بطريقة “غير مناسبة”، موضحا أن ضريبة الخدمة البالغة 10 في المئة غير مدرجة ضمن الأنظمة المعمول بها، وتعتبرها بعض المطاعم والـ”كافيهات” حق لها.
وعرج العموش على الفاليت”، مبينا أنه يتم استغال الزبائن بـ”البلطجة” و” الخاوة”، وإلزامهم على الدفع، علما أنها تندرج ضمن الضرائب، على حد تعبيره.

 

Scroll to Top