«الأهلي المتحد البحرين» يعلن إتمام تحويل نشاطه من التقليدي إلى الإسلامي

أعلن البنك الأهلي المتحد (البحرين) عن إتمام عملية التحول من الخدمات المصرفية التقليدية إلى الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية. وقد حصل البنك رسمياً على رخصة مصرف تجزئة إسلامي لتقديم الخدمات المصرفية الإسلامية من مصرف البحرين المركزي بتاريخ ١٠ ديسمبر ٢٠٢٣.

جـديـر بـالـذكــر أن هــذا الـتـحــول يـأتـي عـلـى خـلـفـيـة اسـتـحــواذ بيت التمويل الكـويتي على مجموعـة الـبـنـك الأهـلـي الـمـتـحـد فـي شهر أكتوبر ٢٠٢٢، وهي العملية التي جعـلته ثـاني أكـبـر بنك إسـلامـي فـي الـعـالـم مـن حيث الأصول.

ويعد تحول البنك الأهلي المتحد إلى الخدمات المصرفية الإسلامية علامة بارزة في مسيرة البنك، وشاهداً على التزامه بتوفير مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات المالية المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية.

وبـهـذه المنـاسبة، ـرح الـسـيـد حـمـد المـرزوق، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد، قائلاً: “نحن فخورون للغاية بانتهائنا من عملية تحول البنك الأهلي المتحد من نشاطه التقليدي إلى الإسلامي حيث سيعمل البنك على تقديم مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات المالية المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، بما يـشـمـل خـدمـــات الأفــراد، خــدمـــات الـشــركـــات، أدوات التـوفـيـر والاستـثـمـار، إضـافـة إلـى حـلـول تـمـويـل التجارة وإدارة الثروات”.

كما أعرب المرزوق أن عملية التحول تم انجازها في وقت قياسي وسلاسة عالية إيماناً منا بأهمية الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لعملائنا الكرام، حيث حرص البنك على أن تتم هذة العملية بكفاءة وبالتواصل مع عملاء البنك لمساعدتهم على تحويل حساباتهم ومـنـتـجـاتـهـم الـحــالــيــة إلــى بـدائـل مـتـوافـقـة مـع أحـكــام ومـبـادئ الشـريـعـة الإسـلامـية.

وعبر المرزوق عن الامتنان الكبير من البنك الأهلي المتحد لمصرف البحرين المركزي لدعمه غير المحدود وتوجيهاته طوال الفترة الانتقالية، وبدون هذا الدعم لما كان هذا الإنجاز ممكناً والذي كان له دور أساسي في تسهيل عملية التحول، مـؤكـداً أن هــذا الإنـجـاز سـيؤدي إلـى مزيد من النهوض والارتقاء بالصيرفة الإسلامية في مملكة البحرين.

Scroll to Top