نيكي الياباني يتراجع مقتفيا أثر وول ستريت

انخفض المؤشر نيكي الياباني يوم الخميس بعد موجة بيع حادة في وول ستريت خلال الليل، كما هوى سهم تويوتا لصناعة السيارات على خلفية فضيحة آخذة في الاتساع تتعلق بالسلامة بوحدتها دايهاتسو موتور.

وهبط نيكي 1.59 بالمئة ليغلق عند 33140.47 نقطة. ومن بين 225 سهما مدرجا عليه انخفض 187 وارتفع 36 فيما أغلق سهمان على استقرار.

ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا واحدا في المئة.

ووصل نيكي يوم الأربعاء إلى 33824.06 نقطة مقتربا من أعلى مستوى له في 33 عاما الذي سجله الشهر الماضي عند 33853.46 نقطة. وجاء ارتفاع يوم الأربعاء بعد تمسك بنك اليابان بموقفه من السياسة النقدية في اليوم السابق، مما خيب آمال المتداولين الذين توقعوا مؤشرات على التخلي قريبا عن السياسة فائقة التيسير.

واستفادت الأسهم اليابانية يوم الأربعاء أيضا من ارتفاع الأسهم الأمريكية وصعود مؤشري داو جونز وناسداك إلى مستويات قياسية هذا الأسبوع، وسط توقعات باقتراب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) من خفض أسعار الفائدة.

وهوى سهم تويوتا 5.6 بالمئة قبل أن يغلق على انخفاض بأربعة في المئة إثر إعلان وحدتها لتصنيع السيارات الصغيرة أنها ستوقف جميع شحنات المركبات بعدما خلصت لجنة مستقلة إلى أنه تم التلاعب باختبارات التصادم.

وجعل تراجع تويوتا المؤشر الفرعي لمعدات النقل الأسوأ أداء بين القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو وعددها 33 بانخفاض 2.87 بالمئة.

كما هبط سهم فاست ريتيلينج المالكة للعلامة التجارية للملابس يونيكلو 3.91 بالمئة وقاد لأكبر تراجع للمؤشر نيكي.

Scroll to Top