بيانات هامة من الفيدرالي تكشف عن اتجاه سوق العمل الأمريكي الفترة المقبلة

من المتوقع أن يوظف أصحاب العمل في الولايات المتحدة عددًا أقل في عام 2024، وفقًا للعديد من الدراسات الاستقصائية الفيدرالية التي أجراها بنك الاحتياطي الفيدرالي، وهو اتجاه من شأنه أن يحد من مكاسب الأجور ويهدئ ضغوط التضخم.

وتسبق النتائج تقرير الوظائف الشهري الذي ستصدره الحكومة الأسبوع المقبل، والذي من المتوقع أن يظهر زيادة قدرها 170 ألف وظيفة لشهر ديسمبر. وفي الوقت نفسه، يتوقع الاقتصاديون زيادة شهرية قدرها 80 ألفًا في المتوسط في الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل، أي حوالي نصف وتيرة هذا الربع.

تظهر بيانات بنك الاحتياطي الفيدرالي الإقليمي أن جهود البنك المركزي لإبطاء النمو وتخفيف التضخم بدأت تنصرف إلى الاقتصاد. وعلى الرغم من أن النتائج تشير إلى تباطؤ، إلا أنها لا تشير إلى انكماش صريح في سوق العمل.

وفي منطقة بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، والتي تضم ولاية ديلاوير، وأغلب ولاية بنسلفانيا، وجنوب نيوجيرسي، يقف مقياس توقعات توظيف الشركات المصنعة عند واحد من أضعف المستويات منذ عام 2009.

بيد أن حصة مقدمي الخدمات في إمباير ستيت الذين يتوقعون ارتفاع معدلات التوظيف هي ثاني أصغر نسبة خلال ثلاث سنوات، وفقا لبنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك. بالنسبة للمصنعين، فهو الأدنى منذ مارس 2017.

فيما أظهر استطلاعان لبنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس أن حوالي 30% من المصنعين ومقدمي الخدمات في تكساس يشيرون إلى أنهم في مستويات التوظيف “المثالية”، بزيادة حوالي 7 نقاط مئوية عن بداية العام. ويقول حوالي 15% من المشاركين إنهم مكتظون بالموظفين ولكنهم لا يسرحون العمال، أي ضعف النسبة المسجلة في يناير/كانون الثاني.

وانخفضت حصة الشركات المصنعة في ولاية لون ستار التي تتوقع تعزيز التوظيف إلى أدنى مستوى منذ مارس 2020. وبالنسبة لمقدمي الخدمات، فهي تحوم بالقرب من أصغر مستوى لها منذ أكثر من ثلاث سنوات.

انخفض مقياس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند للتوظيف المتوقع في المصانع في ديسمبر ليتناسب مع أضعف قراءة منذ مايو 2020، في حين تحسن نفس المقياس للخدمات.

وبينما تقول الشركات أن الافتقار إلى العمال ذوي الخبرة والمهرة لا يزال يمثل نقطة إشكالية، تشير نتائج المسح إلى أن عرض العمالة أصبح يحقق توازنًا أفضل مع الطلب.

من المتوقع أن تتباطأ الزيادات السنوية في الأجور بنسبة 7٪ في عام 2021 وأكثر في عام 2022 إلى 4.3٪ في العام المقبل، وفقًا لبنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس. وفي منطقة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي، انخفض مقياس توقعات الأجور إلى أدنى مستوى له منذ ثلاث سنوات.

Scroll to Top