توقعات الفائدة تحرك أسعار الذهب.. وترقب شديد لحزمة من البيانات الهامة

ارتفعت أسعار الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الخميس، مع ترقب المستثمرين لبيانات الوظائف الأمريكية لقياس الخطوات التالية لمجلس الفيدرالي الأمريكي بشأن سياسته النقدية، على الرغم من أن ارتفاع عوائد السندات الأمريكية يحد من صعود المعدن النفيس.

المحرك الأكبر لأسعار الذهب

قال كايل رودا، محلل الأسواق المالية في Capital.com، إن المحرك الأكبر لأسعار الذهب خلال الأيام القليلة الماضية هو تراجع التوقعات بتخفيض أسعار الفائدة هذا العام وسيظل الأمر كذلك خلال الأيام القليلة المقبلة أيضًا.

أظهر محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر والذي صدر يوم الأربعاء أن المسؤولين مقتنعون بأن التضخم أصبح تحت السيطرة، لكنهم أشاروا أيضًا إلى درجة عالية من عدم اليقين بشأن التوقعات بشأن تخفيضات أسعار الفائدة.

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عائدا.

وترى أسواق العقود الآجلة فرصة بنسبة 72% أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة في مارس، مقارنة بفرصة 90% قبل أسبوع، وفقًا لأداة متابعة الفائدة الفيدرالية المتاحة على موقع إنفستنغ السعودية.

وتراجع مؤشر الدولار لكنه ظل قرب أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي بلغه في الجلسة السابقة، في حين ارتفعت عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى 3.9330%.

وأظهر مسح وزارة العمل انخفاض فرص العمل إلى 8.790 مليون في نوفمبر من 8.852 مليون معدلة في الشهر السابق، مما يشير إلى ضعف في سوق العمل.

فيما كشف تقرير آخر أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر عن معهد إدارة التوريدات (ISM) سجل 47.4 في ديسمبر، أعلى من التقديرات البالغة 47.1.

وينتظر المستثمرون الآن بيانات مطالبات البطالة الأسبوعية والتوظيف الأولية المقرر صدورها اليوم، بجانب أيضًا تقرير الوظائف بالقطاع الخاص يوم الجمعة، وذلك للحصول على مزيد من الوضوح بشأن مدى المجال المتاح أمام بنك الاحتياطي الفيدرالي لخفض أسعار الفائدة.

الذهب عند التسوية أمس

تراجعت أسعار العقود الآجلة للذهب عند تسوية تعاملات، أمس الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر الدولار، قبيل صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأخير، والذي ثبّت خلاله أسعار الفائدة للمرة الرابعة منذ بدء دورة التشديد الحالية في مارس 2022.

وعند التسوية، انخفضت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم شهر فبراير بنسبة 1.5% تقريبًا أو 30.6 دولار عند 2042.8 دولار للأوقية.

الذهب والدولار الآن

ترتفع العقود الآجلة للذهب الآن بنسبة 0.6% إلى 2055 دولار للأوقية. حيث يأتي ذلك بعدما وصل إلى أدنى مستوى في نهاية الجلسة منذ 18 ديسمبر الماضي، بعد أن لامست 2038.30 دولار خلال التداولات.

فيما تصعد العقود الفورية للذهب بنحو 0.33% إلى 2048 دولار للأوقية. وذلك بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ 21 ديسمبر كانون الأول يوم الأربعاء.

وعلى الجانب الآخر، يتراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.13% إلى 102.06 نقطة.

المعادن الأخرى

استقرت الفضة في المعاملات الفورية عند 22.97 دولارا للأوقية، بينما نزل البلاتين 0.5 بالمئة إلى 966.59 دولارا. وارتفع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1066.93 دولار.

Scroll to Top