“أوبتيك آي دي” .. تقنية آبل للتعرف على “القزحية”

اعتادت شركة آبل أن تفاجئ العالم بتقنياتها الجديدة في أجهزتها، خاصة في مجال الأمن والخصوصية، ففي عام 2017 أعلنت آبل عن تقنية التعرف على الوجه في أجهزة آيفون إكس الذي كان أول هاتف في العالم يعمل بهذه التقنية، واليوم في عام 2024 أتت آبل بتقنية جديدة تحت اسم “أوبتيك آي دي” والتي تعني تقنية التعرف على قزحية العين.

وكان أول جهاز يعمل بهذه التقنية من نصيب نظارة آبل فيجن برو التي تسمح بالتعرف على قزحية العين لفتح وقفل النظارة بسرعة، بالإضافة للسماح بإجراء المدفوعات الإلكترونية وغيرها.

تقول آبل إن جزءا كبيرا من حياة المستخدمين الرقمية مخزنة على أجهزة آبل الخاصة بهم، ومن المهم حماية تلك المعلومات. ومثل كل منتج وخدمة من آبل، فقد صُممت نظارات آبل فيجن برو للمساعدة في حماية خصوصية مستخدميها وإبقائهم متحكمين في البيانات والمعلومات. ولهذا الغرض اعتُمد على تقنية جديدة ومتطورة للخصوصية وهي أوبتيك آي دي.

وبالطريقة نفسها التي غيّرت فيها تقنية تاتش آي دي عملية المصادقة باستخدام بصمة الإصبع وغيّرت فيها تقنية فيس آي دي عملية المصادقة باستخدام التعرف على الوجه، فقد غيرت تقنية أوبتيك آي دي عملية المصادقة باستخدام التعرف على القزحية.

فهذه التقنية توفر عملية مصادقة سهلة الاستخدام وآمنة باستخدام أحد قزحيتي عينيك، وذلك بفضل النظام القوي لتصوير العينين المزود بمصابيح خاصة وكاميرات الأشعة تحت الحمراء.

ومع نظرة واحدة يقوم أوبتيك آي دي بفتح آبل فيجن برو بشكل آمن، ويمكنك استخدامه للمصادقة على المشتريات من متجر التطبيقات ومتجر الكتب، والدفع باستخدام آبل باي والمزيد.

ويمكن للمطورين أيضا السماح باستخدام هذه التقنية لتسجيل الدخول إلى تطبيقاتهم. والتطبيقات التي تدعم كل من بصمة الإصبع والتعرف على الوجهة؛ ستدعم تلقائيا تقنية أوبتيك آي دي.

تعمل تقنية التعرف على القزحية عن طريق توافق الأجهزة الحديثة والبرمجيات من آبل. وعندما يُعد أوبتيك آي دي، يقوم الضوء القريب من الأشعة تحت الحمراء -والذي يعتبر آمنا للعين- بالإضاءة على العين مع مراعاة عامل المكان والزمان، بحيث يمكن لكاميرات العين في نظارات آبل فيجن برو التقاط صور لقزحية العين.

تُرسل بيانات صورة القزحية هذه بشكل مشفر وتعالج عن طريق شريحة آبل إم2، حيث تُحوّل هذه البيانات إلى تمثيل رياضي لقزحية العين. وعندما تقوم بالمصادقة باستخدام أوبتيك آي دي في كل مرة، فإن محاولة المصادقة تتبع نفس العملية لمقارنة القزحية بالبيانات البيومترية المسجلة سابقا لتحديد ما إذا كان هناك تطابق.

وتتكيف تقنية أوبتيك آي دي تلقائيا مع التغييرات في الظروف عن طريق تحديث قالب التسجيل الخاص بك بعد مصادقة ناجحة، ويساعد هذا في تحسين أداء تقنية التعرف على القزحية في ظروف الإضاءة المختلفة، حيث قد يختلف الجزء المرئي من القزحية وحجم بؤبؤ العين. كما تعمل التقنية مع العدسات اللاصقة الرقيقة الطبية وإدراجات زيس البصرية للمستخدمين الذين يحتاجون إلى تصحيح الرؤية.

من أجل إعداد تقنية أوبتيك آي دي انتقل إلى الإعدادات واختر “أوبتيك آي دي ورمز المرور”، وستبدأ بإعداد التقنية، ومن ثم اتبع التعليمات التي تظهر لك على الشاشة. كما يمكن البدء بالإعداد بالاعتماد على إدراجات زيس البصرية، وإذا لم تقم بإضافة رمز مرور فستتم مطالبتك بإضافته.

وفي النهاية يمكن تشغيل ميزة “نير باي آيفون لتفعيل أوبتيك آي دي” لاستخدام هاتف الآيفون الخاص بك من أجل تمكين الخاصية عند تشغيل أو إعادة تشغيل نظارات آبل فيجن برو الخاص بك.

ولاستخدم أوبتيك آي دي من أجل إتمام أي عملية شراء داخل تطبيق أو على موقع ويب في سفاري، قم بالانتقال إلى الإعدادات، ثم اختر خيارات أوبتيك آي دي وتأكد من تفعيل المحفظة وآبل باي، ومن ثم اضغط على زر الشراء عن طريق آبل باي أو اخترها كوسيلة دفع. وقم بتأكيد معلومات الدفع الخاصة بك، انقر مرتين على الزر العلوي، ثم انظر مباشرة إلى أيقونة أوبتيك آي دي، وانتظر حتى الانتهاء وظهور علامة صح.

وإذا أردت شراء محتوى من متجر آي تيونز أو متجر التطبيقات أو متجر الكتب، انتقل إلى الإعدادات ثم خيارات أوبتيك آي دي وتأكد من تفعيل “آي تيونز” وخيار متجر التطبيقات ثم اتبع الخطوات التالية: افتح أحد المتاجر المذكورة، ثم حدد ما ترغب في شرائه. وعندما يطلب منك الدفع، انقر مرتين على الزر العلوي، ثم انظر مباشرة إلى أيقونة أوبتيك آي دي وانتظر إلى أن تكتمل العملية.

رغم عدم شيوع هذه التقنية مقارنة بالتقنيات الأخرى، فإن تقنية أوبتيك آي دي تتمتع بالعديد من المزايا التي تميزها عن غيرها، أهمها:

الثبات: لا تتغير أبعاد القزحية وظروفها بشكل كبير مع التقدم في العمر، مما يعني أن المسحات تحتفظ بقدر كبير من الاستدامة كطرق تحقق، وباستثناء الصدمات أو الإصابات التي تصيب العين، فإنها عادة ما تكون غير عرضة للتشوه الجسدي.
المسافة والمرونة: قد تبدو عملية مسح قزحية العين أمرا صعبا، لكن التقدم في تكنولوجيا الكاميرات والضوء واستخدام الأشعة تحت الحمراء جعلت من الممكن مسح قزحية الإنسان من مسافة تصل إلى 40 قدما تقريبا.
صعوبة التزييف: نظرا لأن معلومات القزحية فريدة لدى كل شخص وتتطلب تكنولوجيا خاصة لجمعها، فقد يكون من الصعب تزييف هذه المعلومات للوصول غير المصرح به.
حماية الخصوصية: بصمة القزحية لا تُخزن صورة للقزحية بشكل مباشر، بل تقوم بتحويلها إلى بيانات تمثيل رياضية، مما يحافظ على خصوصية المستخدم.
سرعة التحقق: يمكن إجراء التحقق من بصمة القزحية بسرعة عالية، مما يجعلها مناسبة للاستخدام في التطبيقات التي تتطلب التعرف السريع على الهوية.
معايير السلامة في استخدام تقنية التعرف على القزحية
تؤكد شركة آبل للمستخدمين أن تقنية أوبتيك آي دي تتوافق مع المعايير الأمنية الدولية، وتشدد على أن التكنولوجيا لا تشكل أي ضرر للعيون والجلد بسبب انخفاض الطاقة المنبعثة من جهاز الإرسال الذي يكشف ويحلل هيكل القزحية في نطاق الأشعة تحت الحمراء القريبة، كما أنها غير متعلقة بلون القزحية، مما يعزز دقة وأمان النظام.

ومع اعتماد المستخدم على هذه التكنولوجيا الحديثة، يُعيد التكامل السلس للأجهزة والبرمجيات المتقدمة تعريف المعايير للمصادقة البيومترية في الأجهزة القابلة للارتداء.

Scroll to Top