أسهم أوروبا تقتفي أثر صعود وول ستريت والأنظار على بيانات اقتصادية

ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين مقتفية أثر صعود بورصة وول ستريت التي شهدت إغلاق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 فوق مستوى خمسة آلاف نقطة للمرة الأولى، بينما ينصب تركيز المستثمرين على نتائج الشركات وبيانات اقتصادية لاستخلاص توقعات حول قرارات البنك المركزي الأوروبي الخاصة بأسعار الفائدة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0810 بتوقيت جرينتش في ظل ارتفاع أسهم جميع القطاعات باستثناء أسهم الطاقة التي انخفضت نتيجة تراجع أسعار النفط.

وارتفعت أسهم الشركات الإيطالية 0.6 بالمئة لتتفوق على نظيرتها في المنطقة في التعاملات المبكرة.

والأسبوع حافل بالبيانات الاقتصادية التي تشمل نمو الناتج المحلي الإجمالي بمنطقة اليورو في الربع الرابع، ومعدل التضخم في إسبانيا ومناطق أخرى، واستطلاع معهد زيو الألماني لمعرفة توقعات الصناعة بشأن وضع الاقتصاد في المنطقة.

ويترقب المستثمرون على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يناير كانون الثاني في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بحثا عن دلائل على موعد اقدام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على خفض محتمل لأسعار الفائدة.

 

وصعد سهم تودز 17.4 بالمئة بعدما قالت شركة إل كاترتون للاستثمار المباشر إنها ستعرض شراء 36 بالمئة من شركة صناعة الأحذية الفاخرة مقابل 43 يورو للسهم.

وزاد سهم نوفو نورديسك 1.2 بالمئة بعدما ذكر تقرير أن شركة نوفو هولدنجز المساهمة فيها تعتزم استثمار ما يصل إلى سبعة مليارات دولار سنويا بحلول 2030.

Scroll to Top