صرح مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن الأمين العام أحمد أبو الغيط يُتابع بارتياح وترحيب الجهود والمساعي الحميدة التي تقوم بها دولة الكويت في المرحلة الحالية من أجل رأب الصدع العربي وإزالة أسباب الخلاف بين عدد من الدول العربية.

 ونقل المصدر عن الأمين العام، علي أثر البيان الذي ألقاه وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح في هذا الشأن، تأكيده علي أن كل جهدٍ عربي صادق النية يهدف الي إنهاء الخلافات العربية على أساس من الصراحة والمكاشفة والاحترام المتبادل، وفقاً لبيان صحفي.

وشدد المصدر، في هذا الإطار على أن استمرار الخلافات يخصم من  قدرة المنظومة العربية علي التوصل إلى مواقف مشتركة في موضوعات وقضايا هامة وحيوية للجميع، وأن الطريق الوحيد والحقيقي لإنهاء الخلافات هو استعادة الثقة بين الأخوة بإزالة جذور المُشكلات التي أدت إلى نشوء الخلاف من الأصل.

وكشف الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وزیر الخارجیة الكویتي وزیر الإعلام بالوكالة، الیوم، عن مباحثات “مثمرة” جرت أخیرا في إطار تحقیق المصالحة ودعم وتحقیق التضامن والاستقرار الخلیجي والعربي.

ورحب نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج، اليوم، بالبيان الصادر من وزير خارجية دولة الكويت، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، والمتعلق بتعزيز التضامن والاستقرار الخليجي والعربي وصولا إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبوا إليه الدول من تضامن دائم وتحقيق ما فيه من خير لشعوبها.

وأعلن الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، اليوم، عن تفاؤل دولته بحل الأزمة الخليجية.

وذكر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني: “نحن في قطر، إيجابيون للغاية.. نحن نتعامل دائمًا مع أي مبادرة تحقق السلام في المنطقة بشكل إيجابي”.

وقال الأمير فيصل بن فرحان وزير خارجية السعودية، اليوم: “ننظر ببالغ التقدير لجهود دولة الكويت لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية”.

وتابع: “نشكر المساعي الأمريكية في هذا الخصوص ونتطلع لأن تتكلل بالنجاح لما فيه مصلحة وخير المنطقة”.

ترشيحات

البحرين ثاني دولة بالعالم تجيز استخدام لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا

قطر: أزمة الخليج غير مرتبطة بتسوية “إبراهام” ولدينا علاقات عمل مع إسرائيل