أكد عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن مكانة مصر ودورها الرائد، كانت حافزاً قوياً لإقبال العديد من كبريات الشركات الدولية لعقد لقاءات مشتركة مع وفد الهيئة العربية للتصنيع خلال معرض “IDEX 2021″، الذي انطلقت فعالياته في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وتستمر خلال الفترة من 21 إلى 25 فبراير الجاري.

وأضاف التراس، اليوم الثلاثاء، عن تطلعه إلى عقد الشراكات مع كبريات الشركات العالمية ذات الثقل الدولي في مجال الأنظمة الدفاعية المتطورة، موجهاً الدعوة لتبادل الزيارات والخبرات مع مصانع وشركات الهيئة العربية للتصنيع، وتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك والتنسيق لإيجاد الحلول العلمية والتكنولوجية للمعدات والأنظمة الدفاعية، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وشهدت فعاليات المعرض نشاطاً مكثفاً للهيئة العربية للتصنيع، حيث شهد جناح الهيئة الذي يعد الأكبر ضمن أجنحة المعرض زخماً وتواجداً كبيراً لعدد من كبريات الشركات العالمية في الصناعات العسكرية والدفاعية، واهتماماً كبيراً من كبريات شركات التسليح والمسؤولين الدوليين، حيث قام أحمد بن عبدالعزيز العوهلي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية السعودي بتفقد جناح العربية للتصنيع، واطلع من القائمين عليه على أحدث النظم الذكية التي تُوظفها الهيئة في صناعاتها الدفاعية وفق أحدث الأساليب والتقنيات العالمية المعمول بها في هذه الصناعة.

وأعربالعوهلي، بحسب بيان صحفي للهيئة العربية للتصنيع اليوم الثلاثاءـ عن اعتزازه بمشاركة الهيئة العربية للتصنيع في مثل هذا الحدث العالمي لتعرض آخر مبتكراتها في مجال الصناعات الدفاعية بمختلف أنواعه، مبديا إعجابه بجودة وتميز المنتجاتـ ودور الهيئة المتميز في تلبية احتياجات الدول العربية من الصناعات الدفاعية المتطورة.

وفي إطار تعزيز التعاون مع القارة الأفريقية، تم بحث التعاون مع أماني عصفور رئيس التحالف الأفريقي لتمكين المرأة مع “خالد دعبس” رئيس مجلس إدارة شركة “Africa vision” ودراسة ما يمكن تقديمة لدخول السوق الأفريقي.

كما تم بحث التعاون مع 8 من كبريات الشركات العالمية ومسئولي الصناعات العسكرية والدفاعية بعدد من الدول بهدف تبادل الخبرات والتنسيق لفتح مجالات للتعاون في مجالات ذات اهتمام مشترك.

و تم في إطار فعاليات اليوم ، إجراء العديد من المقابلات ومنها شركة مجموعة الاردن للاستثمار والمركز الأردنى للتصميم والتطوير، كما تم بحث التعاون في مجال النظم الدفاعية والعمرات والبحوث والتدريب مع 7 شركات عالمية، وكذا بحث إمكانية تسويق منتجات العربية للتصنيع بعدد من دول المنطقة العربية والأفريقية .

و حرصت وسائل الإعلام المرئية والمقروءة على تسليط الضوء على جناح العربية للتصنيع وعقد العديد من اللقاءات مع مسئولي الهيئة لإبراز مجهودات العربية للتصنيع لتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا في مجال الصناعات والنظم الدفاعية وفقا لأحدث نظم الثورة الصناعية الرابعة.