باول يرد على ترمب: اقتصادنا سيستمر بالنمو ولكن هناك مخاطر!

توقع رئيس الفيدرالي جيروم باول استمرار نمو الاقتصاد الأميركي على المدى المتوسط، مشيرا إلى أن الاقتصاد سيواجه مخاطر تباطؤ النمو العالمي والتوترات الناتجة عن الحروب التجارية.

وأكد باول في شهادته أمام الكونغرس أن الفيدرالي سيثبت أسعار الفائدة بعد أن قام بخفضها ثلاث مرات خلال العام الجاري، مضيفا أن خفض الفائدة من شأنه تقديم الدعم المطلوب للاقتصاد الأميركي.

وفي السياق ذاته، أظهرت البيانات الرسمية ارتفاع التضخم بـ1.8% في أكتوبر، بعد أن ارتفع بـ1.7% في سبتمبر، وليقترب من رقم التضخم المستهدف للفيدرالي البالغ 2%.

تأتي كلمة باول ردا على الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي عاد لينتقد مجدداً الفيدرالي الأميركي، ملقياً باللوم عليه في إضعاف القدرة التنافسية للولايات المتحدة مقارنة بدول أخرى.

جاء ذلك خلال كلمة لترمب في نادي نيويورك الاقتصادي، أمس، قائلا: زيادات أسعار الفائدة التي أجراها المركزي الأميركي كانت سريعة بشكل مفرط، والتخفيضات كانت بطيئة بشكل مفرط”.

وفيما يتعلق بأسعار الفائدة السلبية، قال ترمب “أعطوني بعضا من ذلك”.

ولم تقدم كلمة ترمب أي موعد محدد بشأن محادثات التجارة بين أميركا والصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top