قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الجمعة 30 أبريل إن قمة في فرنسا في 18 مايو ستناقش كيف يمكن للدول النامية، خصوصا في أفريقيا، أن تتفادى التخلف عن ركب تعافي الاقتصاد العالمي بعد جائحة فيروس كورونا.

وخصص صندوق النقد الدولي 23 مليار دولار في تمويل مباشر إلى الدول جنوبي الصحراء في أفريقيا التي انكمش اقتصادها مجتمعة 1.9% في 2020، وهو أسوأ انكماش مسجل.

ومن المتوقع أن يأتي تعافيها متأخرا عن بقية دول العالم في الفترة من 2020 إلى 2025.

وقال لومير للصحفيين أثناء زيارة إلى ساحل العاج تستمر يومين إن أموال صندوق النقد “ستذهب مباشرة إلى الاقتصادات الأفريقية حتي يمكنك أيضا إحياء اقتصاداتك والمشاركة في التعافي العالمي الأوسع”.

وأضاف أن القمة ستدرس سبلا لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المنطقة بما يشمل تقديم ضمانات قروض.

ووفقا لصندوق النقد، فإن تلك المشاريع تجد صعوبة في الحصول على تمويل وسط التباطؤ الذي دفع التوظيف للهبوط 8.5% وترك 17 من دولة القارة في أو قريبة من ضائقة ديون العام الماضي.