تراجعت السيولة الفائضة بالبنك المركزي الأردني، بواقع 44 مليون دينار، بما فيها الأموال المودعة لليلة واحدة بنافذة الإيداع.

وبلغت السيولة الفائضة بالبنك المركزي الأردني، يوم الاثنين 3 مايو / أيار الجاري، 2.27 مليار دينار، مقابل 2.314 مليار دينار، يوم الأحد 2 مايو / أيار الجاري، بما فيها الأموال المودعة لليلة واحدة بنافذة الإيداع.

وأوضح المركزي في بيان له، أن قيمة الاحتياطات الإلزامية استقرت عند 1.265 مليار دينار.

وأشار المركزي إلى أنه لم يتم عقد أي اتفاقيات إعادة شراء لليلة واحدة مع البنك، يوم الأحد 2 مايو / أيار الجاري.

والسيولة النقدية بالبنك المركزي، هي قدرته على تسديد جميع التزاماته نقداً، والاستجابة لطلبات الائتمان أو منح القروض الجديدة، ويستدعي ذلك توفر نقد سائل لديه، أو إمكانية الحصول عليه عن طريق تسييل بعض أصوله.