ارتفاع الدولار الأمريكي للجلسة الخامسة على التوالي للأعلى له في أسبوعين أمام الين الياباني

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأعلى لها منذ 12 من تشرين الثاني/نوفمبر أمام الين الياباني عقب حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بالإضافة إلى التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني ثالث أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 05:59 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.03% إلى مستويات 108.96 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 108.93 بعد أن حقق الزوج الأعلى له في أسبوعين عند 109.21، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 108.92.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني الكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار الخدمات والتي قد أظهرت تسارع النمو إلى 2.1% مقابل 0.5% في أيلول/سبتمبر الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 1.8%، وجاء ذلك قبل أن نشهد كشف بنك اليابان عن القراءة السنوية الجوهرية لمؤشر أسعار المستهلكين والتي أوضحت استقرار النمو عند 0.3% خلال الشهر الماضي، دون التوقعات عند 0.4%.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا منذ قليل إلقاء محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خطاباً تحت عنوان “البناء على المكاسب من التوسع الطويل” في الاجتماع السنوي لغرفة التجارة في بروفيدنس في رود آيلاند، بخلاف ذلك، يتطلع المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة الأولية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تعكس ارتفاعاً 0.2% مقابل تراجع 0.4% في أيلول/سبتمبر الماضي.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري للبضائع والتي قد توضح اتساع العجز إلى 71.3$ مليار مقابل 70.4$ مليار في أيلول/سبتمبر، وقبل الكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل والتي قد تظهر تسارع النمو إلى 0.5% مقابل 0.2% في آب/أغسطس الماضي وأظهر القراءة السنوية لمؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل تسارع النمو إلى 2.1% مقابل 2.0% في آب/أغسطس.

وصولاً إلي الكشف عن قراءة مؤشر ثقة المستهلكين والتي قد تظهر اتساعاً إلى ما قيمته 126.9 مقابل 125.9 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر ريتشموند الصناعي والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 6 مقابل 8 في تشرين الأول/أكتوبر، ومع صدور قراءة مؤشر مبيعات المنازل الجديدة والتي قد توضح ارتفاعاً 1.0% إلى 708 ألف مقابل تراجع 0.7% عند 701 ألف في أيلول/سبتمبر.

ويترقب المستثمرين أيضا في وقت لاحق اليوم إلى حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ونائبة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد عن مراجعة إطار استراتيجيه السياسة النقدية لصانعي السياسة النقدية لدى بنك احتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى الأدوات والاتصال في حفل توزيع جوائز جمعية نيويورك لاقتصاديات الأعمال في نيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top