تراجع ثقة المستهلك الأميركي للشهر الرابع على التوالي في نوفمبر

تراجعت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني وذلك للشهر الرابع على التوالي وسط بواعث قلق إزاء الأوضاع الحالية للشركات وآفاق التوظيف، لكنها ظلت عند مستويات كافية لدعم وتيرة مطردة لإنفاق المستهلكين.

وقالت مؤسسة كونفرنس بورد إن مؤشرها لثقة المستهلك انخفض إلى 125.5 هذا الشهر، من قراءة معدلة بالزيادة عند 126.1 في أكتوبر/تشرين الأول. وسجل المؤشر 125.9 في سبتمبر/أيلول.

وتوقع الاقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز أن يرتفع المؤشر إلى 127 في نوفمبر/تشرين الثاني.

ونزلت ثقة المستهلكين عن ذروتها المسجلة حديثا عند 137.9 في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وتراجع المؤشر الفرعي للأوضاع الحالية، المستخلص من تقييم المستهلكين لأوضاع الشركات وسوق العمل، إلى 166.9 هذا الشهر من 173.5 في أكتوبر/تشرين الأول.

لكن مؤشر التوقعات، ويقوم على نظرة المستهلكين للدخل وأوضاع الشركات وسوق العمل في المدى القصير، ارتفع إلى 97.9 من 94.5 الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top