النفط يرتفع مع تركيز المتعاملين على تطورات الملاحة في البحر الأحمر

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء، بعد أن صعدت أكثر من 1% في الجلسة السابقة بفعل المخاوف من اضطراب التجارة العالمية والتوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط في أعقاب هجمات الحوثيين على سفن في البحر الأحمر.

وبحلول الساعة 01:37 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت ستة سنتات، بما يعادل 0.1%، إلى 79.29 دولار للبرميل، بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 74.11 دولارا للبرميل، مرتفعا 17 سنتا، أو 0.2%.

وشكلت واشنطن الثلاثاء، قوة عمل لحماية التجارة في البحر الأحمر، حيث أجبرت هجمات شنها يمنيون شركات شحن كبرى على تغيير مساراتها، مما أثار مخاوف من اضطرابات مستمرة في التجارة العالمية.

وتعهد الحوثيون بتحدي المهمة البحرية التي تقودها الولايات المتحدة وبمواصلة استهداف السفن في البحر الأحمر دعما لقطاع غزة.

ويمر قرابة 12% من حركة الشحن العالمية عبر البحر الأحمر وقناة السويس. ومع ذلك، يقول محللون إن التأثير على إمدادات النفط محدود حتى الآن، حيث يجري تصدير الجزء الأكبر من خام الشرق الأوسط عبر مضيق هرمز.

وقالت وزارة الطاقة الأميركية الثلاثاء، إن الولايات المتحدة اشترت 2.1 مليون برميل من النفط الخام للتسليم في شباط، ليصل إجمالي المشتريات إلى قرابة 11 مليون مع استمرارها في تجديد احتياطي البترول الاستراتيجي بعد أكبر عملية بيع في التاريخ العام الماضي.

وقالت مصادر نقلا عن بيانات من معهد البترول الأميركي، إن مخزونات الخام والوقود الأميركية ارتفعت أيضا الأسبوع الماضي، على عكس توقعات المحللين بانخفاض مخزونات الخام في استطلاع أجرته رويترز.

وستنشر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بيانات المخزونات الأميركية الرسمية في الساعة 15:30 بتوقيت غرينتش الأربعاء.

رويترز

Scroll to Top