ارتفاع معظم بورصات الخليج بفضل رهانات خفض الفائدة

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية في التعاملات المبكرة يوم الأربعاء وسط تفاؤل بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يبدأ في خفض أسعار الفائدة بحلول مارس آذار، لكن التوترات الجيوسياسية في المنطقة حدت من المكاسب.

ومما عزز التوقعات بخفض أسعار الفائدة، البيانات الأمريكية التي صدرت يوم الجمعة وأظهرت أن التضخم أصبح الآن عند أو أقل من هدف البنك المركزي البالغ اثنين بالمئة بفضل بعض الإجراءات الرئيسية.

وعادة ما تسترشد دول مجلس التعاون الخليجي الست في سياستها النقدية بقرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي لأن معظم عملات المنطقة مرتبطة بالدولار.

وصعد المؤشر السعودي 0.5 بالمئة مع ارتفاع سهم اتحاد عذيب للاتصالات (TADAWUL:7040) 2.9 بالمئة وسهم شركة أرامكو السعودية (TADAWUL:2222) للنفط 0.5 بالمئة.

وبشكل منفصل، أفادت وكالة الأنباء السعودية بأن مجلس الوزراء السعودي أعلن موافقته يوم الثلاثاء على ضوابط تعاقد الجهات الحكومية مع الشركات التي ليس لها مقر إقليمي في المملكة.

ويأتي هذا القرار قبل أيام من تحديد السعودية يناير كانون الثاني 2024 موعدا نهائيا للشركات لنقل مقرها الإقليمي إلى المملكة أو المخاطرة بعدم إبرام عقود حكومية معها تصل قيمتها إلى مئات المليارات من الدولارات.

وزاد المؤشر القطري 0.1 بالمئة مع ارتفاع سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج، 1.1 بالمئة.

وربح مؤشر أبوظبي 0.1 بالمئة.

وانخفضت أحجام التداول في الغالب بسبب غياب العديد من المستثمرين الأجانب لقضاء عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

وانخفض مؤشر دبي 0.2 بالمئة مع تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني (DFM:ENBD) 0.6 بالمئة.

Scroll to Top