الذهب يكسر الـ 2050 دولارًا

ارتفع سعر الذهب اليوم في أول أيام التداولات وصعد فوق مستويات الـ 1950 دولارًا مستغلًا بعض الاضطرابات الجيوسياسية التي نشأت في البحر الأحمر مع إعلان بريطانيا والولايات المتحدة الاستمرار في حملة الهجمات الجوية ضد الحوثيين في البحر الأحمر.

سعر الذهب الآن

وتتداول عقود الذهب الآجلة الآن عند مستوى 2059.7 دولارًا صعودًا بـ 0.39% وكذلك تصعد العقود الفورية للذهب بـ 0.31% إلى 2055.59 دولارًا للأوقية. وعلى الناحية الأخرى يستقر مؤشر الدولار الأمريكي عند 102.169 مقابل سلة من العملات الأجنبية.

ويستند الذهب في صعوده إلى توقعات خفض الفائدة هذا العام، حيث يراهن المستثمرون على خفض أسعار الفائدة بـ 166 نقطة أساس هذا العام وهي زيادة عن رهانات الخفض يوم الجمعة والتي استقرت حينها عند 150 نقطة أساس.

الفيدرالي والذهب

ويتوقع المستثمرين بنسبة 67.9% وفقًا لأداة متابعة الفيدرالي أن يبدأ الفيدرالي الأمريكي في الخفض في اجتماع مارس وأن يتم الخفض بواقع 25 نقطة أساس لتهبط أسعار الفائدة من 5.5% إلى 5.25%.

بعا للمحلل الفني لرويترز وانج تاو، قد يكسر سعر الذهب الفوري في المعاملات الفورية المقاومة عند 2060 دولارا للأونصة ويرتفع إلى نطاق 2071 دولارا – 2079 دولارا.

وارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 في المئة إلى 23.25 دولارا للأوقية، وصعد البلاتين 0.7 في المئة إلى 911.85 دولارا، وربح البلاديوم واحدا بالمئة إلى 985.46 دولارًا.

الملاذ الآمن وسط حرب تتسع

وكانت إحدى عوامل صعود الذهب في الجلسة الآسيوية هو الاضطراب في البحر الأحمر وتمدد بقعة الصراع في الشرق المتوسط لتمتد من قطاع غزة الذي يتعرض لحرب من جانب الجيش الإسرائيلي إلى بحر المندب واليمن حيث قامت الولايات المتحدة وبريطانيا وعدة دول بإعلان بدء ضربات جوية ضد قوات الحوثيين.

وأعلنت روسيا في مجلس الأمن رفضها لهذه الضربات ووصفها بالغير قانونية. وقال المتحدث باسم الحوثيين أن ضربات التحالف الغربي لم تكن مؤثرة.

وأدى هذا التطوّر إلى تعطيل الحركة في البحر الأحمر وزيادة التهديد لحركة الملاحة فيه.

انتعاش أسعار النحاس ولكن سعر الفائدة الصيني يضعف التوقعات

ومن بين المعادن الصناعية، ارتفعت أسعار النحاس بشكل حاد يوم الاثنين بعد بداية ضعيفة للعام الجديد، على الرغم من أن الإشارات السلبية من الصين أضعفت توقعات المعدن الأحمر.

وارتفعت العقود الآجلة للنحاس التي تنتهي صلاحيتها في مارس بنسبة 0.8% إلى 3.7648 دولار للرطل.

أبقى البنك المركزي الصيني على نحو غير متوقع أسعار الفائدة على الإقراض متوسط الأجل دون تغيير يوم الاثنين، مما يشير إلى أن أكبر مستورد للنحاس في العالم لديه مجال محدود لمزيد من تخفيف الظروف النقدية ودعم الانتعاش الاقتصادي الهش.

وتشير خطوة يوم الاثنين أيضًا إلى عدم وجود تغييرات في سعر الفائدة الرئيسي على القروض في الصين، مما يبشر بمستويات محدودة من التحفيز النقدي للاقتصاد، والذي لم يفعل سوى القليل حتى الآن لدعم النمو.

وأظهرت بيانات التجارة الصينية يوم الجمعة أيضًا انخفاضًا في واردات النحاس في ديسمبر، وسط ارتفاع المخزون وزيادة الإنتاج المحلي.

Scroll to Top