تاسي يقفز للجلسة الثامنة على التوالي متجاوزًا التوترات المتفاقمة بالمنطقة

ارتفع مؤشر الأسهم السعودي الرئيسي “تاسي” للجلسة الثامنة على التوالي خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الثلاثاء، بعد أن أغلقت الجلسة السابقة على صعود، إذ أدى إرسال إيران لسفينة حربية إلى البحر الأحمر إلى تفاقم التوترات في الشرق الأوسط.

ذبذب مؤشر السوق السعودي الرئيسي بين المكاسب والخسائر الطفيفة، حيث طغت مكاسب البنك الوطني السعودي وشركة المراعي (TADAWUL:2280) على خسائر مصرف الراجحي (TADAWUL:1120) وشركة التعدين العربية السعودية (TADAWUL:1211).

وأغلق المؤشر يوم الاثنين في على صعود فني هام – أعلى بنسبة 20٪ من أدنى مستوياته الأخيرة – وسط تفاؤل بأن الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الرئيسية الأخرى سوف تتحول إلى خفض أسعار الفائدة في عام 2024.

وتقدم المؤشر السعودي بنسبة 14% في عام 2023 حيث مكّن احتمال تخفيض أسعار الفائدة الأمريكية المستثمرين من تجاوز المخاوف الجيوسياسية الإقليمية. لكن اليوم الثلاثاء، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت فوق 78 دولارًا للبرميل بعد انخفاضها بنسبة 5٪ خلال الجلسات الثلاث السابقة، مدعومة بأخبار أن إيران أرسلت سفينة حربية إلى البحر الأحمر بعد أن دمرت البحرية الأمريكية ثلاثة زوارق للحوثيين.

تشير المؤشرات الفنية أيضًا إلى أن هناك مجال لمزيد من الارتفاع بالأسهم السعودية. حيث يتداول الآن مؤشر القوة النسبية لمؤشر تداول لمدة 14 يومًا أعلى بكثير من مستوى 70 الذي يعتبر منطقة ذروة الشراء. ومع ذلك، يقول العديد من المستثمرين إنهم ما زالوا متفائلين بشأن السوق، بالنظر إلى خطة السلطات السعودية لتنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط.

Scroll to Top