الذهب محصور في نطاق ضيق مع تركيز على بيانات التضخم الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب في تعاملات محدودة النطاق يوم الثلاثاء مع ترقب المستثمرين مزيدا من البيانات الاقتصادية الأمريكية هذا الأسبوع والتي قد تلقي الضوء على توقعات السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وبحلول الساعة 0535 بتوقيت جرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 2024.49 دولار للأوقية (الأونصة). كما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 2038 دولارا.

وقال إيليا سبيفاك رئيس قسم الاقتصاد الكلي العالمي في تيستي لايف “الأمور تتباطأ في نهاية العام، ولكن الشيء الوحيد الذي يجب أخذه في الاعتبار سيظل هو النظرة المستقبلية لسياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي”.

وأضاف “التوقعات كبيرة جدا في هذه المرحلة لخفض أسعار الفائدة في العام المقبل”.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول الأسبوع الماضي إن التشديد التاريخي للسياسة النقدية من المرجح أن ينتهي مع انخفاض التضخم بشكل أسرع من المتوقع وظهور مناقشات بشأن تخفيض تكاليف الاقتراض.

وينتظر المستثمرون عددا كبيرا من البيانات الاقتصادية الأمريكية هذا الأسبوع، بما في ذلك تقرير مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي لشهر نوفمبر تشرين الثاني والمقرر صدوره يوم الجمعة، وهو المقياس المفضل لدى البنك المركزي للتضخم الأساسي.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 23.84 دولار للأوقية، بينما هبط البلاتين 0.2 بالمئة إلى 943.39 دولار واستقر البلاديوم عند 1181.98 دولار.

Scroll to Top